تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x

محمد الأحمد: "مشروع رصف الطرقات جعلني قادراً على إعالة أطفالي مجدداً"

Mohamad Al-Ahmad along with other wakes from Al Jamal camp in the road paving project

 

يحدثنا السيد محمد الأحمد عن رحلة نزوحه من قريته تل كرسيان في ريف إدلب إلى سراقب ثم إلى مخيم الجبل التي استقر فيها مع عائلته المؤلفة من ستة أشخاص: 

"نزحنا باتجاه سراقب، بعد مدة قصيرة توسعت حملة القصف لتشمل سراقب أيضاً وهنا وقعنا بضيقة ... توجهنا بعدها باتجاه الشمال لمنطقة الشيخ بحر ...نسمع فيها سمع لم نعرفها..... في البداية جلسنا بأرض عند عالم، لبين ما نقدر نغادر ولمكان نجلس فيه لحالنا" 

خلال فترة وجيزة من النزوح تبخرت القروش القليلة التي كان محمد يمكلها على السكن وبات الحصول على سقف يؤويه وعائلته صعباً: "صرنا نفتل على الأراضي حتى نعيش فيها، كل شخص يعطينا سعر أكتر من يلي قبله، قبل ما ننزح كنا بعنا محصول خضرة وصرفنا المصاري على السكن والأجارات، لكن بعد بفترة قربت أمورنا للانهيار وما عاد عنا القدرة نكفي". 

Employing the IDPs to implement projects in their camps

محمد هو أحد المستفيدين من مبادرة #مؤسسة_بناء_للتنمية لتحسين الظروف المعيشية للنازحين في مخيمات الشمال السوري، وكانت عائلته من العائلات التي تم اختيارها للانتقال إلى مخيم الجبل: "جاء فريق من مؤسسة بناء للتنمية وكان عم يجمع أسماء أشخاص ما عندهم سكن وقدمنا وتم اختيارنا، بعد فترة أربع أشهر، انتقلنا للمخيم. طبعا كان عنا خوف يكون المخيم مزدحم أو غير مؤهل كفاية لكن الحمدلله المخيم طلع منظم ولا فيه وحل ولا طين" وأضاف: "الحمدالله خلصنا من تفاصيل دفع الآجارات ومصاريف الشتاء...قدموا لنا مدافئ ومحروقات ونتأمل أن يدعمونا بتفاصيل أخرى" 

"الحمدالله خلصنا من تفاصيل دفع الآجارات ومصاريف الشتاء...قدموا لنا مدافئ ومحروقات ونتأمل أن يدعمونا بتفاصيل أخرى" - محمد الأحمد، أحد النازحين المشاركين في مشروع رصف الطرقات

لكن أبرز ما تضمنته المبادرة هو توفير فرص عمل للنازحين للمشاركة في المشاريع والأنشطة التي يتم تطبيقها في مخمياتهم لتحسين ظروف الحياة فيها، حيث أطلقت المنظمة، ضمن #برنامج_النقد_مقابل_العمل، مشروعاً لرصف المخيم بأيدي الشباب القاطنين فيه بعد تدريبهم على العمل وإجراءات السلامة كما يقول السيد أحمد الأحمد: 

"بعد بفترة تم الإعلان عن فرص عمل في المخيم للأشخاص العاطلين عن العمل... والمشروع كان لرصف المخيم، الشغل بالرصف خلاني صير منتج لعيّش ولادي، صار في عندي شغل ودخل اصرف منه، وكون الرصف للمخيم فهو عم يساعد بتحسين وضع المخيم وان شاء الله رحم نقدم أفضل الموجود عنا.. نشاط الرصف رح يحسن وضع المخيم في حال صار مطر وسيول بحسن من تصريف المياه وفي ناس كبار بالعمر رح يسهل عليهم الحركة ضمن المخيم"  

"الشغل بالرصف خلاني صير منتج لعيّش ولادي، صار في عندي شغل ودخل اصرف منه، وكون الرصف للمخيم فهو عم يساعد بتحسين وضع المخيم وان شاء الله رحم نقدم أفضل الموجود عنا"- محمد الأحمد