تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x

ترميم المزيد من الوحدات السكنية لإيواء المهجرين - فرق مؤسسة بناء للتنمية تسارع لإنجاز الوحدات المرممة قبل حلول الشتاء

construction worker restoring one of the new units

 

في إطار المشاريع والمبادرات الخدمية التي تقوم مؤسسة بناء للتنمية بتنفيذها في محافظة إدلب، باشرت فرق البناء والترميم التي شكلتها المؤسسة بتنفيذ حملة جديدة من حملات ترميم الأبنية في عدد من قرى وبلدات ريف المحافظة.

وتعكف الفرق حالياً على ترميم المزيد من الأبنية غير المكتملة أو المدمرة، والإشراف على تجهيز غرفها لإيواء العائلات السورية النازحة إلى المنطقة الشمالية، حيث تتركز أعمال البناء حالياً في مدن وبلدات سلقين وحارم وكفردريان والدانا وسرمدا، ومن المتوقع أن تستفيد من الحملة الجارية عائلات لا يقل مجموعها عن 900 عائلة نازحة.

وتهدف الحملة إلى تأمين أماكن مناسبة للعائلات النازحة التي تسكن حالياً في التجمعات العشوائية أو المدارس أو المخيمات المؤقتة، والعمل على توفير بدائل معقولة يمكن لهذه العائلات أن  تنتقل إليها بشكل فوري ودون أي تكاليف أو أجور. وسيكون بإمكان العائلات الإقامة لمدة عام كامل في هذه الغرف المرممة والمزودة بالاحتياجات الأساسية، ومن دون دفع أي أجور أو إيجار أو مقابل.  

construction worker restoring one of the new units

تسعى مؤسسة بناء من خلال هذا المشروع إلى الوصول لجميع العائلات وخاصة تلك المهمشة والمنسية والتي لا تتمكن من الوصول إلى الحد الأدنى المطلوب من الدعم الإنساني، ومع اقتراب فصل الشتاء، فإن مؤسسة بناء تعمل على  استكمال هذه المرحلة وتأمين العائلات الأشد احتياجا ونقلها إلى مساكنها الجديدة في وقت مناسب ودون أي تأخير. 

يمثل المشروع حلاً عملياُ يعتمد على توظيف الموارد المتاحة والإمكانات المتوفرة ودعمها بالقدر اللازم بما يساهم في حل جملة من الاحتياجات في الوقت نفسه، فهو يساهم في توفير فرص العمل مقابل النقد، ويعمل على ترميم الأبنية والمنازل غير المكتملة لإيواء النازحين، في الوقت الذي يساهم فيه في إخلاء المدارس والأبنية الأخرى المستخدمة حالياً لإيواء النازحين وتركها متاحة لتوظيفها بالشكل الأمثل. 

تلبي هذه المبادرة ومثيلاتها جزءا بسيطا فقط من احتياجات النازحين والأهالي، وما تزال بحاجة إلى دعم حقيقي من الشركاء قبل الوصول إلى غالبية الفئات المحتاجة.