تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
x

تأمين المأوى والعيش الكريم لأكثر من 1800 نازح في ريف حلب الشمالي

تأمين المأوى والعيش الكريم لأكثر من 1800 نازح في ريف حلب الشمالي

مع انخفاض درجات الحرارة ووجود عشرات آلاف المهجرين من كافة المناطق السورية في الشمال السوري المحرر، عدد كبير منهم لجأ إلى أقمشة اهترء معظمها من شمس الصيف ليقي نفسه وعائلته برد الشتاء في مخيمات اللجوء، أما سعيد الحظ منهم ذهب إلى مراكز الإيواء ليستقر وأطفاله مع عوائل أخرى في غرفة واحدة.

قصص عديدة لا تستطيع اختصار آلام التهجير، وخاصة في ظل عدم وجود مأوى يتسع للعوائل الكثيرة المهجرة قسرياً نحو الشمال السوري.

من هنا، بادرت مؤسسة بناء للتنمية وبالتعاون مع مؤسسة مجتمعات عالمية  إلى البدء ببرنامج الإيواء، بهدف تأمين المأوى للاجئين ضمن ظروف سكن كريمة، توفر لهم الأمن والحماية، وتقيهم برد الشتاء ، مع تجهيزها بالبنى التحتية الأساسية، وذلك عبر نقل 300 عائلة من القاطنين في المخيمات العشوائية إلى مباني سكنية مؤهلة ومقامة على أسس ومعايير تؤمن ظروف السكن الكريم، وتراعي خصوصية المجتمع المضيف وحاجاته في الوقت نفسه.


البرنامج يتضمن ترميم 12 بناء سكني، كل طابق سيُقطّع بجدران داخلية وخارجية تتناسب وفق أعداد أفراد العائلة إضافة إلى تزويد كل بيت بنوافذ وأبواب، وتجهيز شبكة المياه والصرف الصحي الخاصة بجميع المنازل.